المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النصارى على موائد رمضان فما السبب ؟؟ تعال نقرأ


السكب
09-06-2006, 09:44 PM
http://www.islamonline.net/iol-arabic/dowalia/fan-13/gif/pic8.jpg

يبدو أن رمضان في مصر لا يخص المسلمين فقط .. فقد اتضح أن الجاليات الأجنبية المقيمة في مصر .. بل السائحين أيضا يعيشون كل مظاهر شهر رمضان وطقوسه .. لدرجة أن بعضهم أقبل على تجربة الصيام! والبعض الآخر قام بدعوة نفسه على موائد الرحمن!..
في البداية تقول "مارية فوام" ألمانية الجنسية، وتدرس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة: كنت أسمع وأقرأ عن شهر رمضان، وكنت أتعجب كيف يستطيع الإنسان تحمل الجوع والعطش كل يوم ولمدة شهر كامل! ولكنني عندما جئت إلى مصر وجدت الأمر مختلفًا، فالناس هنا تستمتع بالصيام، وليس الصيام عملية تعذيب نفسي كما كنت أعتقد، وحتى أفهم وجدت نفسي مشدودة لخوض تجربة الصوم، وبالفعل أنا لا أتعمد الأكل أو الشرب أمام الصائمين طوال النهار .. أما بعد الإفطار فأهيم بين المقاهي في المناطق الشعبية مثل: الفيشاوي ومقهى خان الخليلي والحسين وليالي الحلمية بالقاهرة حتى مطلع الفجر. أما "مارك همفرى" إنجليزى الجنسية ويدرس بمركز تعليم اللغة العربية للأجانب بالإسكندرية- فيقول: أنا هنا منذ ثلاثة شهور، وكنت قد سمعت عن الصوم وشهر رمضان من الجاليات الإسلامية في بريطانيا والتي يبلغ عددها أكثر من نصف مليون نسمة، وكنت أراهم يجتمعون في عدد من المساجد الكبيرة في قلب العاصمة "لندن" ويقيمون موائد إفطار جماعية؛ ولكن عندما جئت إلى مصر وجدت الأمر مختلفًا فالناس هنا طوال رمضان تملأ نفوسهم البهجة والفرحة، كما أن المظاهر المختلفة مثل: الفوانيس الملونة التي يحملها الأطفال، والزينات التي تملأ الشوارع، والحياة التي تبدأ بعد العشاء مباشرة تختلف عن أي مكان وزمان آخر خارج مصر .. أما "أوين إيلاس " إنجليزي الجنسية ويقيم في مصر- فيقول: إن جو رمضان يختلف عن باقي شهور السنة؛ فالناس طيبون جدا ومتعاونون لأقصى درجة، كما أن قدسية شهر رمضان تضفي على الناس نوعًا من الصوفية والورع الذي لا نجده طوال العام، ولا نجده في أي مكان آخر في العالم .. ويقول "محمد يزدانى" هندي
الجنسية ويتعلم اللغة العربية في جامعة الأزهر: إنني عايشت شهر رمضان في بريطانيا والهند، ولكن لم أجد كل هذه المتعة إلا هنا في القاهرة وبين المصريين، ففانوس رمضان شئ جديد تمامًا وعرفت أنه اختراع مصري ، وبالرغم من أن الهند بها أكثر من مائة مليون مسلم ينتمون إلى مذاهب مختلفة فإن موائد الرحمن غير موجودة هناك مثلما هي موجودة في مصر، وبعض الطوائف تقيمها في المساجد فقط؛ لأن خارج المساجد يعد عملاً ضد القانون .. أما مدفع الإفطار فشئ جديد أيضا غير موجود في الهند حيث نقوم بتناول الإفطار من خلال الإذاعات الإسلامية، وأيضا نفس الشيء مع السحور. أما التمر الذي يحرص المسلمون على تناوله في مصر باعتباره سُنة عن الرسول (صلى الله عليه وسلم) فإن الأمر يختلف بعض الشيء في الهند حيث تتناوله الطوائف السُنية فقط مضافًا إليه بعض البهارات التي تجعل مذاقه مختلف تماما .. وتقول "صافيناز منسي" ألمانية من أصل مصري: هذه أول مرة أقضي رمضان في مصر وقد انفعلت بكل ما يحدث حولي ..أصوات المآذن .. قراءة القرآن .. المقاهي الشعبية .. برامج التليفزيون الشائقة ومدفع الإفطار والمسحراتي وبشاشة الناس.
ومن داخل إحدى موائد الرحمن بالإسكندرية التقينا باثنين من الهولنديين في رحلة سياحية إلى مصر يستعدان لتناول الإفطار .. فيقول "هيرمان كيجان" : أنا في زيارة سريعة لمصر، وسمعت عن الموائد التي يقيمها الناس في شهر رمضان .. وبما أننا غرباء فقد عزمت نفسي وصديقي على الطعام بدون دعوة سابقة!! والناس لم تمانع بل رحبوا بنا أشد ترحيب على الرغم من أننا غير مسلمين. ويضيف "كيجان" : أنا في غاية الدهشة من هذا الكرم الزائد الذي لا يوجد مثله في العالم! فقد صعقت من كمية الطعام المقدمة ونوعياته .. أما "ديفيد جور " كاميروني الجنسية ويدرس في جامعة سنجور الدولية بالإسكندرية- فيقول: بأسى بالغ كنت أتمنى لهؤلاء الذين يعانون من المجاعة في وسط أفريقيا أن يزوروا مصر في شهر رمضان؛ حتى يجدوا الطعم الذي يكفيهم وزيادة .. إن حب هذا الشهر دخل قلبي لعظم الروحانيات الموجودة به، أما عن نفسي فأنا استمتع بكل لحظة خاصة في الليل حيث يتجمع الأصدقاء لسرد الحكايات بالمقاهي الشعبية.

الصيام من أجل الرجيم!!
وتقول "هيلينا فراج " استرالية الجنسية قضت فى مصر 11 عامًا كاملة: أنا متزوجة من مصري وفى البداية تعجبت كثيرًا من عملية الصيام .. فإذا استطعت الامتناع عن الطعام فكيف امتنع عن الماء وفى جو قد يكون شديد الحرارة ؟!! ولكن بعد فترة أعجبتني الفكرة ومنذ ثلاث سنوات بدأت الصوم الفعلي لأشجع أولادي المسلمين على الصيام، كما أن الصيام أفادني في إنقاص وزني، كما جعلني أفكر في كل الناس الذين لا يملكون المقدرة على شراء الطعام، وتضيف "هيلينا": إنني أصبحت طاهية ممتازة للأطباق الرمضانية مثل: الكنافة والقطائف، وكثيرًا ما أخرج أنا وزوجي وأولادي بعد العشاء لزيارة الأقارب والجلوس على المقاهي . وتعيب على المصريين كثرة تناولهم للطعام في شهر رمضان وعصبيتهم الزائدة مع أن المفروض أن يحدث عكس هذا.
وتضيف "مارى القاضي" أمريكية الجنسية: قضيت رمضان في مصر أثناء الستينيات ثم سافرت إلى بلدي لأعود في التسعينات ولم أجد فرقًا كبيرًا بين رمضان في كل من الحقبتين؛ فمظاهر الفرحة باستقبال رؤية هلال شهر رمضان واحدة لم تتغير إلا أن وظيفة المسحراتي لم تعد لها أهمية في الوقت الراهن نظرًا لزيادة السكان واتساع المدن وتوافر وسائل الإعلام. أيضا الحلويات الرمضانية في الماضي كانت تتم يدويا مثل الكنافة، أما الآن فقد أصبحت تتم بطريقة آلية .. أيضا ظاهرة موائد الرحمن في الشوارع زادت عن الماضي بشكل ملحوظ .. وفى شهر رمضان أجد متعة كبرى في زيارة الأقارب ودعوات الأصدقاء على الإفطار، ولن أنسى أبدًا مواقف حماتي معي عندما أزورها حيث تقوم بإعداد الطعام لي بكل مودة، وبالرغم من أن الولايات المتحدة الأمريكية بها أكثر من 4 مليون مسلم وعدد لا حصر له من المساجد والجمعيات الإسلامية؛ فإن الشعور برمضان في أمريكا يختلف تماما حتى أن زوجي يصمم على قضاء رمضان كل عام في مصر، أيضا من الأشياء المثيرة في رمضان الفانوس الذي تطور كثيرًا من الستينات حتى لقد احتفظت بواحد لنفسي للذكرى .. كما أن تعويد الأطفال على الصيام منذ صغرهم شئ جميل أيضا جعلني أفكر أن أقوم بالصيام ولو ليوم واحد فقط لأشعر بما يشعر به الصائمون ..

اكتشاف مشروب قمر الدين
ومن داخل إحدى المقاهي الشعبية بميدان المنشية بالإسكندرية التقينا بـ "رادفيل رانسيان" من ليتوانيا أثناء استمتاعها بشرب الشيشة "التفاحة" فقالت: تقل أعداد المسلمين في ليتوانيا عن أي مكان في العالم، وأتعجب كيف يتحمل المسلمون الصيام وخاصة في بلاد تكون فيها درجات الحرارة تحت الصفر، ولكن عندما جئت إلى مصر أحببت شهر رمضان جدا وعرفت أنه يستحق كل هذا العناء .. فقد لمست بنفسي حرص الناس على أداء الخير في هذا الشهر، وتضيف "رادفيل": بالرغم من أن شهر رمضان شهر صيام فإن وزنى قد زاد بدرجة ملحوظة نتيجة الإفراط في تناول الكنافة والقطائف والأكلات الدسمة عند أصدقائي .. أما مشروب قمر الدين فيعتبر اكتشافًا بالنسبة لي، وسآخذ كميات كبيرة معي إلى أصدقائي في ليتوانيا ..
وتقول " كارولين بيكر " و" روث آلان " إنجليزيتان تدرسان اللغة العربية: جئنا إلى مصر ولا نعرف شيئًا عن طبيعة شهر رمضان فقد كنا نعتقد أن صيام المسلمين مثل صيامنا لكننا اكتشفنا أن المسلمين يصومون تماما عن الطعام والشراب لمدة شهر كامل من أول شروق الشمس حتى مغربها .. وأصبحنا ضيوفًا على موائد الإفطار عند أصدقائي، وفى المساء نقضي أمتع الأوقات في الخيم الرمضانية حيث يحلو السمر والاستمتاع بالفلكلور وشرب الشيشة والشاي الأخضر ..كما أننا وجدنا متعة كبيرة في الاستماع إلى الأذان وصوت المشايخ وهم يقرءون القرآن مع أننا لا نفهم فيه حرفًا واحدًا .. ويحكى "جورج تورنكل" إيرلندي الجنسية ويعمل في مصر- عن يومياته في شهر رمضان فيقول: لقد عايشت شهر رمضان في عدد كبير من البلدان العربية في منطقة الخليج وهو شهر إجازة بكل المقاييس، أما في مصر فالأمر مختلف حيث أستيقظ مبكرًا كعادتي كل يوم وسرعان ما ينتهي النهار وأجد نفسي معزومًا على الموائد الرمضانية اللذيذة عند أصدقائي الذين يحوطونني بكل رعاية وود، وفى المساء نتجمع معا في إحدى مقاهي حي الحسين لنلعب الدومينو والشطرنج والطاولة حتى موعد السحور .. ولا أخفى عليكم سرًا أن شهر رمضان و ما به من فرحة وصفاء روحي يدغدغ حواسي ويدفعني لاعتناق الإسلام !

صالح بن عبدالله بن رداد
09-07-2006, 01:20 PM
المسلم الحقيقى هوى من يحاول جاهدا فى نقل الصوره الحسنه للاسلام وتعاليمه لجميع الديانات
مشكور اخوى السكب

السكب
09-07-2006, 02:07 PM
مشكور الاماكن8
8
تنبيه وردة بعض الكلمات أود التنبيه عليها وليست من تفطير الصائمين
ولكنها من أفعال عامة الناس الذين يخوضون في الحرام وهذا ورد
في قول ويحكى "جورج تورنكل" إيرلندي الجنسية ويعمل في مصر- عن يومياته في شهر رمضان فيقول: لقد عايشت شهر رمضان في عدد كبير من البلدان العربية في منطقة الخليج وهو شهر إجازة بكل المقاييس، أما في مصر فالأمر مختلف حيث أستيقظ مبكرًا كعادتي كل يوم وسرعان ما ينتهي النهار وأجد نفسي معزومًا على الموائد الرمضانية اللذيذة عند أصدقائي الذين يحوطونني بكل رعاية وود، وفى المساء نتجمع معا في إحدى مقاهي حي الحسين لنلعب الدومينو والشطرنج والطاولة حتى موعد السحور ..
وهذا كله من الحرام الذي أعتذر عن ايراده ؛ ولكن مقصود الموضوع قوة اندماجهم في المجتمع المسلم
أياكان وبشتى طبقات التدين ودرجاتها مع العوام ومع الصوفيه ومع أصحاب الملاهي وغيرها

لذلك وجب التنبيه بارك الله فيكم .

ابو خالد
09-07-2006, 05:03 PM
السكب تسلم

السكب
09-15-2006, 09:53 PM
الله يسلمك يالوافي