المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العيد ايام زمان


ابو خالد
10-24-2006, 03:54 AM
كان للعيد فرحه تدخل البهجه الي النفس وتعود بنا الذكرى الي العيد زمان تكاد العين تدمع

لتلك الايام وعندما نتذكر عيد زمان وتلك الايام الجميله نتذكر قبل العيد بتجهيز لشراء ثوب العيد

من سوق العرق او الخضراء فنذهب كعابي لشراء الثوب . ثم يتم الاعلان بالعيد فيتم استقبال

العيد بالرمي بالرصاص . ونذهب في صبح يوم العيد لصلاة العيد . في مصلى العيد بالمشي

في المزاقير الي المصلى وبعد الصلاه نذهب لزيارة بيوت القريه بيت بيت الي ان نصل

الي اخر بيت في القريه ثم نصل الي الطوف ثم نرجع الي البيت في فرحه وسعاده

لاتوصف ثم يجتمع كل القريه وتتم العرضه والاعب الي اخر الليل فيكون العيد

له طعم وحلوه والعذر والسموحه اذا سار ائي تقصير احببت ان اكتب في هذا اليوم

ما جادة به النفس لذكريات العيد ايام زمان وكل عام وانتم بالف خير

وكل يدلي بدلوه ولكم تحياتي

Error
10-24-2006, 04:58 AM
لهذه الفرحة المهدرة - مخصوص- جعل الله لنا "العيد"، نستجلب فيه الرحمة، ونتذكر أن لقلوبنا حق الفرح مع من تحب، وأن لصدورنا واجب السرور برؤية الأحباب والتواصل مع الأصحاب، وأن القرب صلة، والصلة رحمة، والرحمة أمان، والأمان يقين يمهد طريق الجنة.. تلك الفرحة الكبرى للواصلين، المواصلين السير حتى نهاية الطريق.

ونحن صغار كنا نخرج لصلاة العيد، فلا تدهشنا تلك البالونات التي يحصل عليها الأطفال مع الحلوى، بقدر ما تدهشنا تلك الأمواج الهادرة المكبرة واللون الأبيض للملابس يغسل سواد الطرقات فنراها لأول مرة منذ زمن عروسًا في يوم الزفاف، فنتعلم فرحة العيد بتلك الصحبة التي تجتمع على قلب رجل واحد لتكبر الله، وتدعوه في البكور أن ينزل أمانيها من سجل السماء إلى طرقات الأرض.

ولما كبرنا، وحملت قلوبنا مالا تطيق، أصبحنا نتلمس "التفاريح"، ونبحث عن يوم عيد يذكرنا أن لنا بهجة مؤجلة، وفرحة قد تتحقق إن ذهب الغيم إلى حيث يسقط المطر!، فانهمر بدعواتنا ماءً زلالاً يذهب الغشاوة، ويكشف الضر، ويجلي البصيرة فنعرف الحق ونلزمه، وندرك جمال الحياة في بسمة الصباح، وكلمة - صدقة - صادقة تقولها لكل صديق وحبيب وقريب وصاحب فضل: "كل سنة وأنت طيب"، أمنية العيد وطاقته المفتوحة لأبواب السماء، لعلنا بالفعل وبالقول وبمن حولنا نكون كل سنة طيبين، فيذهب الله غشاوة العيون!

)

(

)

(
ابعاد فكر

ابو خالد
10-24-2006, 03:22 PM
ابعاد فكر تسلم على المرور والتعليق

أبو عمر
10-25-2006, 04:24 PM
الله يذكرك الشهادة يا أبو خالد :دخلت اليوم على المنتدى وأعجتني كل الذكريات الجميلة التي حكيتها لنا (( والأكيد إنك من عام الف وثلاثمائة وخشبة لأن اللي حكيتها أكيد كانت قديماً خاصة حكاية الرمي بالرصاص واللعب والعرضة والحقيقة إنها ذكريات رائعة وحقيقية وكانت تظفي للعيد الكثير من الرونق وهي التي أبقت كل هذه الذكريات في مخيلتك أبو خالد ... أه على العيد أيام زمان وعلى ذكريات الطفولة المسلوبة التي سلبها الزمان بكل مغريات التقنية الحديثة حتى أصبح العيد في العالم كله نراه بل نعيشه في هذه القرية الصغيرة
أسالك يا أبو خالد هل عايشت قصيدة الأطفال العصماء عن العيد (( العيد بكرة والحناني أي الحناء في العشي )) أم إنك من الزمن الغابر الذي سبق هذه المعلقة
شكراً لك أبو خالد والعذر فأن فقط (( أمزح معاك))
السهمورررر

ابو خالد
10-26-2006, 01:08 AM
اهلا بالسمهور وكل عام وانت بخير من قبل ذى العلوم من زززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززززز زمان الفرت من القرن الثاني عشروشقاره

صالح بن عبدالله بن رداد
10-26-2006, 03:17 PM
ابو خالد
الثوب كنت البسه عشرين مره قبل العيد واشوفه عليه
والباتا ( نوع من الاحذيه) كنت مجبور عليه من ابويه لانه رخيص خخخ
وكنا نجمع اكياس ونحدد البيوت الى بتجيب حلاوه عيد عشان نمر عليه الله الله
وكان تنافس بين الشباب
الله يعيد ايام زمان فى تواضعها

ابو خالد
10-27-2006, 04:11 PM
الاماكن يعطيك العافيه وثرك من شباب الباتى قرررررررررررررررررررررررريب ذى

مالحقت الزنوبه وقبلها حافي تسلم على المرور والتعليق

صالح بن عبدالله بن رداد
10-28-2006, 03:36 PM
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

نبض الحروف
10-28-2006, 09:55 PM
اخي المتألق ابوخالد
كلامك حرك فينا الذكريات الجميله وارجوا ان تسمح لي بإضافة مقال بسيط
كنت أتحدث مع والدتي أطال الله في عمرها عن عيد أيام زمان وما كان فيها من مواقف وكيف كان استقبالهم للعيد فقالت لي وهي تبتسم وكأني بها عادت إلى الوراء عشرات السنين كان كل بيت من بيوت الحي أو الحارة يقوم بإعداد وجبة واحده مثل بيت آل فلان رز وبيت آل فلان قرصان وبيت آل فلان جريش وقد يتكرر الصنف في أكثر من بيت وكل واحده تريد التميز في طبخها حتى يقال عيد آل فلان أحسن عيد .
ثم يجتمعون في المسجد كلن يقدم عيده في جو تغمره المحبة والألفة والترابط . أما بالنسبة للأطفال والصغار فيقومون بجولة على بيوت أهل الحي كي يأخذوا العيديه وهي عبارة عن قريض ملبس أو حلوى قديمه ويقومون بترديد أناشيد وأهازيج يستعطفون بها أهل البيت لعلهم ينالون منهم عيديه ويقولون ( عطوني عيدي عادة عليكم في حال زينه
جعل الفقر مايجيكم ولا يكسر رجليكم) ..
أما إذا لم يعطونهم شي !!!
فيقومون بهجائهم بقولهم ..( عشاكم شط الفارة وإدامكم بول حماره).. اعزكم الله ...
أما عيدنا اليوم .. انعدمت فيه أشياء كثيرة فالاجتماعات العائلية أصبح فيها مجاملات اجتماعية والترابط انعدم بين العوائل والأقارب وانعدمت فرحة العيد الحقيقية رغم إن عيد اليوم الفرحة مبالغ فيها فا الاهتمام بالمظاهر والزينة أصبح ضرورياً والألعاب تطورت فأصبحت العاب نارية وأشكالها جميلة .....إلا إن عيد أيام زمان رغم بساطته وقلة تكلفته إلا انه أجمل بكثير وكان له طعم خاص
والمثل يقول ( قديمك نديمك لو الجديد أغناك)..
نبض الحروف

ابو خالد
10-29-2006, 12:21 AM
نبض الحروف يعطيك ربي الف عافيه اضفة شي جديد وتسلم على المرور والتعليق

وكل عام وانت بالف خير

أبو عمر
10-29-2006, 01:20 PM
ابو خالد : يمسيك بالف خير ؟؟
والحقيقة إن العيد يقلب المواجع لأنه يذكرك بالأحباب والأصحاب وكل وأنت وجميع الأعضاء بخير
قال الشاعر الأندلسي :
عيد بأية حال عدة يا عيد ***** لما مضى أم لأمر فيك تجديد

ابو خالد
10-29-2006, 04:34 PM
وانت بالف خير

الساحل الشرقي
10-30-2006, 12:01 AM
ابوخالد
بصراحه انا اختلف عنكم لان اغلب اعيادي في فرنسا بس مشكلة الفرنسيين
انهم ما يحطون حلاوه .
اغلبهم يسوون عيش بحكم ان كل بيت فيه اقل شي هيشتين ..
وبعدين كنا نكوي الغتر بنشاء المهلبيه واتحدى ابوخالد ينكر
مكوى الجمر لانه في الحي اللي جنبنا حول برج ايفل ...
تحياتي لك ابوخالد على هذا الموضوع الرائع *******
http://www.7mml.com/uploads/814baa1cf1.jpg
........الساحل الشرقي ,,,,,,,,,

ابو خالد
10-30-2006, 10:47 AM
الساحل الشرقي منك صادق دائم ريال

أبو أسامة
10-31-2006, 12:22 AM
تحياتي أبوخالد ومن ضمن الذكريات الجميلة التي لا تنسى أنه في يوم العيد واحد من الجماعة سوى كبسة في صباح العيد وكنا أول المعايدة وطبعا كما ذكر ابو خالد عام اللبنه وتخيلوا كبسة يوم العيد وفي الصباح أعتقد أنها كارثه بالنسبة لنا كبسة صباح يوم العيد وكان الحجاب في ذلك الوقت شبه معدوم خاصة يوم العيد ودخلنا نعايد على الحريم طبعا الرجال باقي في المصلى وأثنا معايدتنا لاهل البيت وجدنا الكبسة جاهزة أمامنا والعاده اكثر الجماعة يسوي عيش لكن هذا الرجال خالف الجميع وسوى كبسة وعندما رايناها لا إله إلا الله ما صدقنا وطبعا الكبسة باللحم والله ماهي إلا دقائق والصحن مغسول المشكلة عددنا ما يتعدى خمسة أشخاض واعمارنا صغيره يعني رابع خامس وخرجنا واتجهنا إلى البيت الي بعده والعظام بأيدينا وعلى فكرة ذلك الوقت ما فيه حلاوه ولا بالونات ولا طراقيع 0000000 وآه يازمن

ابو خالد
10-31-2006, 01:42 AM
طير تشرفة بردك وانت صادق الله يجزاه بالخير كبسه في ذاك الوقت

وبعدين وينك يا شيخ ما سرنا نشوفك في المنتدى الا قليل

وبعدين تذكر مره رحنا عند ناس الله يذكرهم بالخير وباقي

يسوون العيش وجلسنا نستن لين جهزوه وبعدين اكنا منه

مشينا وين عقولنا ولاكن ايام الطفوله حلوه شكرأ لمرورك

ويعطيك ربي العافيه

صالح بن عبدالله بن رداد
10-31-2006, 08:03 PM
حلووووووووووووووووووووه
مصلح الكبسه للشيبان والشباب ماصدقو ويفكرون فى الحلاوه

ابو خالد
11-03-2006, 04:14 AM
الاماكن جزاء لك وردع لمثالك اعطنا علوم العيد وانتوا باقي ساكنين في المنزل بسرعه

ما احد قال لك تضحك على الشيبان يوم فاتتهم الكبسه